تعتبر عملية تجميل الأنف في تركيا بالنسبة لأي شخص نقطة فارقة في حياته، حيث تمثل النتيجة التي سيحققها الجسر الذي يمكن أن يوصله بالمجتمع المحيط به، لبناء علاقات أفضل، وزيادة ثقته بنفسه، أو الذي سيهوي به ويوصله إلى أضرار لا يحمد عقباها. ونظرا لتلك الأهمية والتأثير البالغ الذي يلعبه شكل الأنف على مظهر الشخص العام ومدى تناسق ملامحه، يولي المشفى التركي الدولي أهمية قصوى لهذا النوع من عمليات التجميل، ويحرص دائما على مواكبة كل ما هو جديد ومتطور على مستوى العالم، مع الاعتماد على نخبة من أفضل الأطباء والمعاونين، الذين يمثلون حجر الزاوية في ما تتمتع به عمليات تجميل الأنف في المشفى التركي الدولي من سمعة طيبة ونتائج ناجحة.

ولكي تكون على علم كامل بما أنت مقبل عليه، سنقوم هنا بشرح كل ما يتعلق بعمليات تجميل الأنف في تركيا خطوة بخطوة، منذ زيارتك الأولى للمشفى التركي الدولي، وحتى حصولك على النتائج التي تتطلع إليها، كذلك سنناقش بعض الأسئلة الشائعة، التي يطرحها كثيرون ممن يقبلون على جراحة تجميل الأنف أو يفكرون في إجرائها.

قبل وبعد عملية تجميل الانف

قبل عملية تجميل الأنف في تركيا.

في البداية يتم إجراء بعض الفحوصات الهامة؛ مثل تحليل الدم، واختبارات الضغط والسكر، وغيرها من الفحوصات التتقليدية التي يتم إجراؤها قبل العمليات الجراحية، غير أنه في حالة كان الشخص يعاني من مشاكل في التنفس، يتم إجراء فحص الأنف من الداخل بواسطة المنظار، ومعرفة حقيقة الحالة المرضية الموجودة.

بعد ذلك تجرى المقابلة مع الطبيب بالمشفى التركي الدولي، لمناقشة تفاصيل الحالة، والاطلاع على نتائج الفحوصات، حيث يستمع الطبيب للنتائج التي يرغب الشخص في الحصول عليها، ويوضح له مدى إمكانية ذلك من عدمه، وإذا كانت هناك أي خطورة من إجراء العملية، يخبر الطبيب الشخص بذلك.

وفي هذه المقابلة يطلع الطبيب على التاريخ المرضي للشخص، وما يتناوله من أدوية وعقاقير، حتى يحدد أبعاد الحالة بشكل كامل، إضافة إلى ذلك يتم عمل محاكاة لمظهر المريض بعد إجراء عملية تجميل الأنف، توضح الشكل النهائي الذي سيكون عليه في المستقبل، وهو ما يمنع حدوث أية مفاجآت غير متوقعة، تؤثر على حالة الشخص النفسية أو تسبب له أية صدمة غير متوقعة.

كيف تتم عملية تجميل الأنف في تركيا؟

مرحلة التخدير

التخدير أثناء عملية تجميل الانف

وهي المرحلة الأولى من مراحل عملية تجميل الأنف، حيث ينام المريض على سرير غرفة العمليات، ويوضع على فمه وأنفه قناع التنفس الخاص، لرفع نسبة الأوكسجين داخل الجسم، بعد ذلك بوقت قصير يتم تخدير المريض تخديرا كليا بواسطة حقنة وريدية، أو عن طريق قناع التنفس، وفي بعض الأحيان يلجأ الطبيب إلى اختيار طريقة التخدير الجزئي، وإن كان ذلك الإجراء قليل الحدوث نسبيا.

مرحلة البدء في العملية تجميل الانف

خلال هذه المرحلة يقوم الجراح بإحداث شق دقيق بقاعدة الأنف، تحديدا في الجزء الذي يفصل فتحتي الأنف عن بعضهما، ثم يسعى للوصول إلى المناطق المستهدفة داخل الأنف عن طريق توسعة هذا الجرح تدريجيا وبدقة متناهية، حيث يتم رفع جلد الأنف والتعامل بحرص مع الأغشية الداخلية، وصولا إلى الغضاريف والعظام التي سيتم إجراء تعديلات تجميلية عليها.

تعديل وتقويم الأنف

يقوم الجراح في هذه المرحلة بإزالة الأجزاء العظمية أو الغضروفية البارزة من الأنف، مستعينا بالـ(أستوتوم)، وهي أداة جراحة شبيهة بالإزميل، إلى جانب المطرقة الجراحية.

مرحلة نحت الأنف وبرد العظم

مرحلة نحت الأنف وبرد العظم

في هذه المرحلة يكون على الجراح استعمال المبرد الجراحي لنحت الأنف وبرد عظامها وغضاريفها، وتتم هذه المرحلة بدقة بالغة، حيث يحرص الطبيب على متابعة حالة سطح الأنف الكلية باستمرار، والنظر إلى الصور المجهزة مسبقا قبل الجراحة، للوصول إلى النتائج المرضية التي يتطلع إليها المريض.

 

مرحلة تهذيب عظام جانبي الأنف

بعدما ينتهي الجراح من البرد والنحت، وبسبب شكل الأنف الهرمي، يكون من الضروري لتحقيق نتائج متكاملة العمل على تقليص قاعدة الأنف عن طريق التعامل الدقيق مع عظامها، حيث تستخدم الأدوات الجراحية بمعاونة الفريق المساعد لإجراء هذه المرحلة، ومن ثم يستعمل الجراح أصابع يده لضبط تشكيل عظام قاعدة الأنف بمنتهى الحرفية والدقة.

إضافة إلى ذلك يقوم الجراح باستخدام الأجزاء الغضروفية الزائدة التي تم اقتطاعها لتقوية طرف الأنف وإعادة تشكيله، ما يساعد على اكتمال المظهر الجمالي، كل ذلك باستخدام قياسات متناهية الدقة، للتحكم في نتائج عملية تجميل الأنف، هذا يعني أن ما يزال من غضاريف الأنف لا يتم التخلص منه، بل يستخدم في هذه المرحلة لإعطاء نتائج طبيعية للعملية.

 

مرحلة إقفال الشقوق والجروح

مرحلة إقفال الشقوق والجروح بعد عملية تجميل الانف

بعد أن يتم نحت الأنف بصورة نهائية، والتأكد من مطابقة الإجراءات لمتطلبات الحالة، وأنها تؤدي إلى نتائج مرضية، يقوم الجراح بإعادة طبقة جلد الأنف إلى وضعها الأصلي فوق العظام والغضاريف، وتتم خياطة الجرح بخيوط تجميلية لا تترك أثرا جراحيا بعد ذلك.

 

تصوير الأنف عقب عملية التجميل

يتم تصوير حالة الأنف بعد الانتهاء من عملية التجميل مباشرة، وترفق بسجل المريض داخل المشفى، قبل البدء في الإجراءات النهائية لجراحة تجميل الأنف في تركيا.

 

تهيئة أنف المريض لمرحلة التعافي

عقب عملية تجميل الأنف يتم وضع سدادات قطنية داخل فتحتي أنف المريض لمنع التعرض لأي نزيف طارئ في مرحلة التعافي، ثم يثبت الأنف بجبيرة بلاستيكية، لكي لا يتعرض لأي حركة تضر نتائج العملية، يكون هناك شاش ولاصق تحت الأنف للتعقيم وامتصاص جميع الإفرازات الناتجة خلال المرحلة التالية.

زوال مفعول المخدر والإفاقة

يقوم الفريق المعاون في هذه المرحلة بإزالة أنابيب الـ(LAM) من الفم، ثم تتم إجراءات الإفاقة للمريض، حينها غالبا ما يشعر بجفاف الحلق الشديد من أثر المخدر، ويكون في حاجة لشرب الماء، يتم أثناء ذلك ترطيب الشفاه فقط ببعض قطرات بسيطة من الماء، ما يساعد على إنعاش المريض بعض الشيء، ثم خلال دقائق يجرى نقله إلى غرفة أخرى من غرف المشفى، والتي قد يقضي بها ليلته الأولى بعد العملية للمتابعة، وحتى تتم إزالة سدادات الأنف في اليوم التالي، ومعاينة الحالة النهائية من قبل الطبيب.

وتتم إزالة جبيرة تثبيت الأنف بعد العملية بأسبوع أو عشرة أيام، خلالها يصف لك الطبيب أدوية ومراهم وقطرات، تساعد على تجاوز مرحلة التعافي بسهولة، وتقليل الورم والالتهاب الناتج عن الجراحة. مع تمنياتنا بنتائج مرضية للجميع.

تقنيات عمليات تجميل الأنف بالمشفى التركي الدولي.

تعتمد عمليات تجميل الأنف في المشفى التركي الدولي على عدد من التقنيات المختلفة، حيث أن هذا النوع من العمليات يعتبر شديد الخصوصية، ولا يمكن فيه المقارنة بين حالة وأخرى، فما يتناسب مع شخص، قد يكون شديد الضرر بالنسبة إلى شخص آخر.

ومن بين التقنيات المتبعة في جراحات تجميل الأنف في المشفى التركي الدولي بإسطنبول نجد:

  • عملية تجميل الأنف المغلقة.

وتعتبر من أفضل التقنيات المتبعة في عمليات تجميل الأنف على الإطلاق، حيث أنها تتم دون إحداث أي جروح ظاهرة، وذلك عن طريق توسعة فتحة الأنف، واقتطاع المناطق الزائدة المراد التخلص منها، وهو ما يساعد الشخص على التعافي بصورة أسرع، وإمكانية ممارسة الحياة الطبيعية في غضون شهر من إجراء العملية.

وبفضل ما تمكن المشفى التركي الدولي من استحداثه على هذه الطريقة من تقنيات متطورة، أصبح بإمكان بعض الحالات المتقدمة استخدامها، والتي كانت تلجأ لعمليات تجميل الأنف المفتوح، وهو ما ساعد أغلبهم على خوض عملية أسهل، والحصول على نتائج تجميلية أفضل.

  • عملية تجميل الأنف المفتوح.

في بعض الحالات المتقدمة لا يمكن إجراء جراحة تجميل الأنف إلا بعض رفع الجلد، للتعامل ما المشكلة بطريقة ملائمة، وهذه الطريقة كانت تتسبب فيما مضى بندب وجروح تحتاج لوقت طويل للتخلص من علاماتها. في المشفى التركي الدولي يتم استخدام شعاع الليزر بدلا من المشرط الجراحي المعتاد لمنع التعرض لأي نزيف أثناء العملية، كذلك تستعمل الخيوط التجميلية، التي تذوب بعد العملية من تلقاء نفسها، دون الحاجة لتدخل الطبيب، ما يساعد على عدم وجود أية علامات للجراحة بعد فترة قصيرة من إجراء عملية التجميل.

  • عمليات تجميل الأنف بالليزر.

وهي من أحدث التقنيات المستحدثة في جراحات تجميل الأنف بتركيا، وقد استطاع المشفى التركي الدولي الاعتماد على هذه التقنية في علاج كثير من الحالات، دون الحاجة لأي تدخل جراحي، مثل حالات فيما الأنف وغيرها، حيث أصبح من الممكن إجراء تجميل الأنف في وقت لا يتجاوز الثلاثين دقيقة فقط، ناهيك عن الدقة المتناهية التي تتمتع بها هذه التقنية، على يد أطباء مشهود لهم بالكفاءة والخبرة، ومن مميزات هذه التقنية أنها لا تترك أي علامات بعد العملية.

 إذا كنت تريد إجراء عملية تجميل الأنف وفق معايير عالمية، وبتكلفة غير مبالغ فيها فيمكنك التواصل معنا عبر هذا الرقم 5530727266  (90+) واتس اب وفايبر

تقنيات المشفى التركي الدولي لعمليات تجميل الأنف في تركيا.

يعتمد المشفى التركي الدولي في عمليات تجميل الأنف على مجموعة من أفضل الأطباء المتخصصين ذوي الخبرة والكفاءة، إضافة إلى فريق معاون على أعلى مستوى من التدريب، ما مكنهم من إجراء عدد كبير من عمليات تجميل الأنف الناجحة ذات النتائج المكتملة.

إضافة إلى ذلك فإن المشفى التركي الدولي يعتمد في جراحات تجميل الأنف في تركيا على عدد من التقنيات قبل وأثناء العملية، تمكنك من ضمان أفضل النتائج التجميلية، منها:

  • تحديد النتائج التجميلية إلكترونيا بواسطة نظام المحاكاة قبل العملية.

حيث يعتمد المشفى التركي الدولي بأسطنبول  على أحدث البرامج الإلكترونية التي يمكنها إخبارك بالنتائج والمظهر النهائي بعد العملية، وذلك عن طريق التقاط صور الحالة، وإجراء التعديلات المتوقعة، وفق ما يتطلع إليه الشخص نفسه، ما يجعل إمكانية الحصول على نتائج غير مرغوب فيها منعدمة تماما.

  • استخدام تقنية المنظار لعملية تجميل الأنف المغلقة.

ومن مميزات هذه التقنية أنها لا تترك أي آثار جراحية بعد العملية، حيث يتم خلالها إجراء التعديلات التجميلية عن طريق توسعة فتحات الأنف، والاعتماد على المناظير الطبية، دون الحاجة لفتح جلد الأنف ورفعه، وهو ما جعل هذه التقنية ممكنة في كثير من الحالات التي كانت تعتمد سابقا على تقنية عملية تجميل الأنف المفتوح، والتي تتسبب في علامات تظل لفترات طويلة، وتؤثر على المظهر العام، وهو ما يتنافى ما الغرض النهائي من أي عملية تجميل.

المشفى التركي الدولي وعمليات تجميل الأنف بالليزر.

تعتبر تقنية الليزر من التقنيات الأكثر تطورا في مجال عمليات تجميل الأنف في أسطنبول ، والتي تم استخدامها مؤخرا في عديد من الحالات، لتمثل بذلك الحل الأمثل، والذي يوفر الكثير من الوقت والجهد على الشخص نفسه، ويحقق له نسب نجاح مرتفعة.

ومن مميزات أشعة الليزر في عمليات التجميل بصورة عامة، وعمليات تجميل الأنف في أسطنبول بشكل خاص، والتي تجعل الشخص أكثر اطمئنانا لها، يمكننا أن نذكر:

  • تمتاز أشعة الليزر بالدقة المتناهية، حيث يتم استخدامها على أماكن محددة باستخدام تقنيات متقدمة.
  • احتمالية حدوث نزيف تكون منعدمة في هذه التقنية تماما.
  • يمكن الاعتماد على التخدير الموضعي بدلا من التخدير الكلي في عمليات تصغير الأنف وغيرها.
  • لا تتجاوز مدة إجراء عملية تجميل الأنف أكثر من نصف ساعة فقط.
  • فترات التعافي تكون أقل بكثير من تلك التي يحتاجها الشخص في عمليات تجميل الأنف الجراحية.

لكن تقنية الليزر لا تعتبر البديل الأخير عن عمليات تجميل الأنف في تركيا بشكل عام، حيث أنها لا تناسب كثيرا من الحالات المتقدمة، والتي قد يكون استخدام الليزر فيها مضرا وغير مفيد على الإطلاق. ومن أكثر الحالات التي أجراها المشفى التركي الدولي لتجميل الأنف بالليزر، وحققت نتائج ناجحة:

 

  • حالات فيما الأنف (Rhinophyma)، والتي يعاني فيها الشخص من زيادة حجم غدد الجلد الدهنية، ما يؤدي إلى تضخم الأنف بشكل مزعج للغاية، وقد يؤثر على التنفس كذلك، وقد أصبح الليزر الحل الأمثل لمثل هذه الحالات، دون الحاجة لتدخلات جراحية كما كان في الماضي.
  • تجرى عمليات اللحمية في المشفى التركي الدولي باستخدام تقنية الليزر، وهي أسهل الطريق المستخدمة في هذا الغرض الآن وأكثرها تقدما، وفي هذه الحالة يعاني المريض من مشاكل التنفس المختلفة، وفقا لمرحلة المرض لدى الشخص.
  • تقنية الليزر هي الحل الأمثل في التعامل مع تضخم غضاريف حاجز الأنف، وما تتسبب فيه هذه الحالة من أعراض الحساسية المختلفة.
  • كذلك يلجأ المشفى التركي الدولي في عمليات تجميل الأنف الكبرى، والتي لا يمكن معها اتباع تقنية العملية المغلقة، إلى استخدام شعاع الليزر بدلا من المشرط الجراحي التقليدي، وهو ما يساعد على عدم التعرض لأي نزيف أثناء أو بعد العملية، كما يضمن نتائج أكثر دقة وأقل ضررا من ناحية الجروح الناتجة بعد انتهاء عملية تجميل الأنف.

ماذا يحدث قبل إجراء عملية تجميل الأنف بالمشفى التركي الدولي؟

هناك بعض الخطوات التي يتبعها طبيبك بالمشفى التركي الدولي قبل البدء في عملية تجميل الأنف، وذلك بالطبع بعد إجراء الفحوصات الكاملة التي تحتاجها للخضوع للعملية، ومن هذه الخطوات:

  • يقوم الطبيب بفحص الأنف خارجيا وداخليا.
  • يطلعك الطبيب على حالة غضاريف الأنف والعظام ومشاكل التنفس.
  • مناقشة النتائج التي تريد تحقيقها من العملية.
  • معرفة التاريخ المرضي للشخص، وما إن كان قد أجرى أية جراحات سابقة.
  • معرفة الأدوية والعلاجات التي يتناولها المريض.

 إذا كنت تريد إجراء عملية تجميل الأنف وفق معايير عالمية، وبتكلفة غير مبالغ فيها فيمكنك التواصل معنا عبر هذا الرقم 5530727266 (90+) واتس اب وفايبر

وعقب ذلك يتم إجراء محاكاة إلكترونية لمظهرك النهائي بعد عملية تجميل الأنف، ويمكنك إبداء ملاحظاتك وإجراء التعديلات التي ترغب فيها على هذا التصور قبل خوض العملية

ما بعد عملية تجميل الأنف في تركيا.

فور انتهاء جراحة تجميل الأنف يتم وضع سداداة قطنية داخل الأنف لمنع حدوث أي نزيف، وتظل هذه السدادات موجودة مدة يومين، كذلك يتم تثبيت الأنف بجبيرة من الخارج، وذلك لمنع أي انزلاق قد يؤثر على نتائج العملية، وهذه الجبيرة أو الدعامة تظل لمدة تتراوح بين أسبوع إلى أسبوعين من تاريخ إجراء العملية. كذلك يصف الطبيب بعض العلاجات والمسكنات التي يتناولها الشخص عقب العملية ولفترة محددة.

يجب اتباع جميع إرشادات الطبيب بعناية، وذلك لتحقيق أكبر نتائج إيجابية ممكنة، كما أنه توجد بعض الإرشادات العامة التي لا يمكن إغفالها أو التغاضي عنها، مثل:

  • النوم بعد العملية يكون على الظهر، وتكون الرأس مرفوعة بزاوية نصف قائمة.
  • عدم لمس الأنف أو العبث بالضمادات أو الجبيرة الموضوعة عليها.
  • الامتناع عن التدخين قبل وبعد العملية، وكذلك الامتناع عن تناول الكحول.
  • التوقف عن ممارسة أي نشاط زائد أو تعريض الجسم لحركات من شأنها الإضرار بنتائج العملية.
  • الحذر من التعرض لأشعة الشمس المباشرة.
  • عدم غسل الوجه أو الأنف مدة أسبوع على الأقل بعد العملية، والاعتماد على المطهر الذي يستخدم في المركز.

كذلك من الضروري أن يعي الشخص المقبل على عملية تجميل الأنف أن النتائج تحتاج لفترة ستة أشهر حتى تكتمل، ومن الشائع حدوث بعض التورمات الخفيفة أسفل العينين، التي من شأنها أن تزول بمرور الوقت، ويتم التعامل مع ذلك باستخدام بعض المراهم التي يصفها الطبيب. “الارشادات الكاملة بعد عملية تجميل الانف”

أسئلة شائعة عن عمليات تجميل الأنف.

من الأسئلة الشائعة التي يطرحها معظم المقبلين على عمليات تجميل الأنف أو المهتمين بها:

  • ما مدى خطورة عملية تجميل الأنف؟

تعتبر عمليات تجميل الأنف في تركيا من العمليات التي تتمتع بنسب نجاح مرتفعة، تقدر وفق الإحصائيات الدولية المعتمدة بحوالي 90 بالمئة، لكنها تحتاج كذلك إلى خبرة وكفاءة عالية من قبل جراح التجميل الذي يقوم بها، حيث أن الأنف لا تساهم في تحسين المظهر الجمالي فقط، بل كذلك تلعب دورا في عملية التنفس، وتحتوي على الخلايا العصبية التي تحتاجها حاسة الشم، إلى جانب الكثير من الأوعية الدموية.

اقرأ ايضاً: مخاطر عمليات تجميل الانف وكيفية تجنبها

  • ما الأغراض التي تستخدم لأجلها عمليات تجميل الأنف؟

تستخدم عمليات تجميل الأنف عادة لحل عدد من المشاكل الجمالية، مثل تصغير الأنف أو تنحيف الأنف، وكذلك لإزالة البروز أو التحدب، وكذلك تستخدم في حل مشكلات الإصابات والحدواث المختلفة التي يتعرض لها بعض الأشخاص. إلى جانب ذلك تعمل جراحات تجميل الأنف على حل مشكلات خاصة بالتنفس.

  • ما هي أفضل التقنيات المتبعة في عمليات تجميل الأنف في تركيا؟

لا يمكن تحديد ذلك على الإطلاق، حيث أن عمليات تجميل الأنف في تركيا تتصف بأنها شديدة الخصوصية، وتختلف متطلبات كل حالة وفقا لما يراه الطبيب، فقد تناسب تقنية عملية تجميل الأنف المغلق إحدى الحالات، لكنها لا تنسب حالة أخرى، كذلك قد يتوقع الطبيب الحصول على أفضل النتائج عن طريق استخدام الليزر، بينما لا يرى ذلك مناسبا في حالة مختلفة.

  • متى تظهر نتائج عملية تجميل الأنف؟

تحتاج نتائج عملية تجميل الأنف حوالي ستة أشهر لكل تكتمل، وهي الفترة اللازمة لزوال أي أثر أو ورم طفيف ناتج عن العملية، لكن في بعض الحالات قد يتطلب الأمر مرور تسعة أشهر إلى عام، وذلك في الحالات المتقدمة، والتي تحتاج إلى إجراءات جراحية أكثر صعوبة.

  • ما هي تكلفة عملية تجميل الأنف في تركيا؟

تتفاوت أسعار عمليات تجميل الأنف في تركيا تبعا للحالة، ونوع التخدير المستخدم، والتقنية المتبعة في إجراء العملية، حيث تبدأ أسعار عمليات تجميل الأنف عادة من ألفي دولار أمريكي.

 إذا كان لديك المزيد من الاستفسارات .. فلا تتردد في التواصل معنا